إذا كان شعرك يبدو أخف من الطبيعي في الفترة الأخيرة، تابع قراءة هذه المقالة للتعرف على أربعة مسببات لحالة فقدان الشعر.

النقص الغذائي

تحصل أجسادنا على العناصر الغذائية التي تحتاج إليها عن طريق الأطعمة التي نستهلكها لدعم جميع خلايا ووظائف الجسم المختلفة. يتم استخدام الإمدادات المتاحة من العناصر الغذائية لدعم الأعضاء الحيوية أولًا، ويتجه المتبقي لدعم الوظائف غير الأساسية للحفاظ على الحياة، كعملية نمو الشعر والأظافر. عندما لا نستهلك ما يكفي أجسادنا من المغذيات الأساسية بشكل منتظم، مما يؤدي بدوره إلى الإصابة بنقص غذائي، تطرأ تغيرات على حالة الشعر ويزيد معدل تساقطه، إلى جانب بعض العلامات التحذيرية الأخرى.

نصيحة: ادعم نظامك الغذائي بمكمل الفيتامينات والمعادن الخاص بعيادة ڨينشي للشعر، فيتروفيان لاين، المصمم خصيصًا لدعم نمو الشعر السليم.

الضغط العصبي

تواجه أجسادنا المواقف التي قد تؤدي إلى التوتر الجسدي أو العاطفي بالضغط العصبي. وسواء كان ناتجًا عن صدمة مفاحئة أو تغييرات مستمرة على حياة الفرد، يمكن للضغط العصبي أن يؤدي إلى العديد من الأعراض المختلفة التي تتراوح بين الإجهاد وألم العضلات. يمكن للضغط العصبي أن يتسبب في الإصابة بما يُعرف بحالة تساقط الشعر الكربي. تظهر حالة فقدان الشعر هذه عندما يتم إعاقة دورة نمو الشعر الطبيعية، مما يؤدي إلى تساقطه مبكرًا.

نصيحة: استعن بالأنشطة المهدئة كاليوغا والتأمل لمكافحة الضغط العصبي.

صبغة الشعر

أحد المعتقدات الخاطئة الشائعة هو أن استخدام صبغات الشعر  يمكن أن يؤدي إلى فقدانه. صبغ الشعر لن يؤثر على نموه أو يؤدي إلى تساقطه، ولكن مع ذلك، تجدر إلإشارة إلى أن ذلك قد يضعف الشعر ويجعله أكثر عرضة للتكسر. يستثنى من ذلك الصبغات التي تتسبب في الإصابة بالحروق الكيميائية أو ردات الفعل التحسسية، مما يتلف الشعر وفروة الرأس.

نصيحة: حافظ على حالة الشعر عن طريق استخدام منتجات مصممة للعناية بالشعر المصبوغ وجرب الصبغة أولًا قبل استخدامها على كامل الشعر.

القشرة

برغم أن القشرة لا تعتبر سببًا مباشرًا لتساقط الشعر، يمكن أن تكون عامل مساهم في تطور المشكلة. ففي هذه الحالة، تعاني فروة الرأس من التهيج، والحك المتكرر لتخفيف الشعور بالانزعاج يمكن أن يؤدي إلى تكسر الشعر، بالإضافة إلى التهاب الجلد الذي قد يتسبب في العدوى ويعيق نمو الشعر.

نصيحة: استخدام شامبو طبي لمكافحة القشرة.

ما السبب وراء حالة فقدان الشعر التي تعاني منها؟

بجانب تلك الأمثلة الأربعة، تشمل مسببات فقدان الشعر الأخرى الجينات، الهرمونات واختلالات الجهاز المناعي. لتحديد السبب وراء حالة فقدان الشعر التي تعاني منها، تواصل مع فريق عيادة ڨينشي للشعر الودود. سيقوم خبراء العيادة بتشخيص حالتك وتحديد سبب تساقط شعرك، وسيقدمون جميع المعلومات التي تحتاج إليها بشأن العلاجات المناسبة المتاحة.

أربعة مسببات لحالة فقدان الشعر