في هذه المقالة، نرغب في استعراض العوامل الأكثر شيوعًا التي تؤدي إلى الإصابة بحالة فقدان الشعر.

الثعلبة الأندروجينية

تعد الثعلبة الأندروجينية أكثر مسببات فقدان الشعر شيوعًا وسط الرجال والنساء على حد سواء. تفسير إصابة بعض الأفراد بهذه الحالة، في حين أنها لا تؤثر على البعض الآخر، معقد وغير مفهوم بالكامل إلى الآن. نحن نعلم أنه يتم وراثة الثعلبة الأندروجينية من الوالدين وأنها تؤدي إلى إصابة بصيلات الشعر بحساسية ضد تأثيرات الـDHT، الذي يعتبر من منتجات التستوستيرون الثانوية. وقد أظهرت كذلك بعض الدراسات الحديثة أن العوامل البيئية تلعب دورًا في تطور هذه الحالة.

النظام الغذائي

النظام الغذائي السيء من محفزات فقدان الشعر الشائعة، ويشمل ذلك عدم استهلاك ما يكفي من الأطعمة الضرورية، أو عدم استهلاك ما يكفي من السعرات الحرارية. تعتمد دورة نمو الشعر الطبيعية على تدفق العناصر الغذائية لدعم الهمليات المطلوبة لإنتاج الشعر. وعندما لا تكون تلك العناصر متاحة بكميات وافرة، تبدأ أجسادنا قي التركيز على وظائف الجسم الحيوية فقط لإبقائنا على قيد الحياة. يمكن لذلك أن يبطئ نمو الشعر، وقد يدفعه إلى الدخول في مرحلة التساقط مبكرًا.

تساقط الشعر الموسمي

تساقط الشعر الموسمي من الحالات التي تصيب الجميع بدرجة ما. تميل الحالة إلى الظهور عند انتهاء فصل الصيف والدخول في فصل الخريف. لم تستطع الأبحاث التي تمت على هذا النوع من تساقط الشعر اكتشاف تفسير حاسم لها. ولكن يقترح بعض العلماء أنه ردة فعل لضغط مناخ فصل الصيف القاسي، أو أنها تظهر لأنه يتم إنتاج المزيد من الشعر خلال هذا الفصل لحماية فروة الرأس من الشمس، والذي يكون الجسم في حاجة إليه في فصل الشتاء.

التغيرات الهرمونية

يمكن لوم التغيرات الهرمونية عادةً عندما يتعلق الأمر بتساقط الشعر في حالة النساء. أكثر الأمثلة شيوعًا هو تساقط الشعر الذي يظهر بعد الولادة، والذي يُعرف بثعلبة ما بعد الولادة. يمكن لفقدان الشعر الظهور كذلك بعد انقطاع الطمث أو بسبب بعض الحالات الصحية التي تؤدي إلى الإصابة باختلالات هرمونية، كاضطرابات الغدة الدرقية على سبيل المثال.

صلع الشد

يعني صلع الشد أن تساقط الشعر ينتج عن شده من الجذور، وهو ما يظهر عادةً بسبب بعض تصفيفات الشعر. تصيب هذه الحالة النساء اللاتي يلجأن إلى تصفيفات الشعر المشدودة أو اللاتي يستخدمن وصلات الشعر المستعار، وهي أكثر شيوعًا وسط النساء من أصل إفريقي بسبب توجههن إلى استعمال تلك الوسائل والتصفيفات أكثر من غيرهن.

إذا كنت تشعر بالقلق بسبب حالة تساقط الشعر، يمكنك الحصول على نصائح مشخصة من عيادة ڨينشي للشعر. فهم خبراء في مجال استعادة الشعر، ويقدمون مدى واسع من خيارات العلاج الطبية، الجراحية وغير الجراحية.

أكثر 5 مسببات شيوعًا لحال فقدان الشعر