لماذا يفقد الرجال شعرهم غالبًا مع تقدمهم في العمر؟ في حين أنه يمكن لحالة فقدان الشعر أن تظهر بسبب العديد من العوامل المختلفة، تعتبر الثعلبة الأندروجينية السبب الأكثر شيوعًا للحالة.

تسمى الثعلبة الأندروجينية بصلع الذكور النمطي أيضًا. وهي حالة وراثية تصيب نحو 50% من الرجال قبل بلوغهم الخمسينيات من عمرهم. في معظم الحالات، تبدأ أولى علامات صلع الذكور النمطي في التطور بين عمر ال25 وال35.

تبدأ حالة صلع الذكور النمطي بتراجع خط الشعر وانخفاض الكثافة في منطقة تاج الرأس. وإذا لم تعالج، يستمر فقدان الشعر حتى الصلع الكامل في مقدمة وأعلى الرأس. في أكثر الحالات تقدمًا، يبقى بعض الشعر على جانبي الرأس في شكل حدوة حصان فقط.

في الماضي، كان الخيار الوحيد المتاح أمام الرجال المصابين هو قبول القدر الذي لا مفر منه أو ربما ارتداء الشعر المستعار لإخفاء صلع فروة الرأس. ولكن اليوم، توجد العديد من وسائل مواجهة حالة فقدان الشعر الناتجة عن الثعلبة الأندروجينية. عيادة ڨينشي للشعر متخصصة في علاج الحالة. فهم يقدمون الحلول الجراحية، غير الجراحية والطبية للرجال المصابين بفقدان الشعر. وتشمل حلول استرجاع الشعر الصالحة للمصابين بصلع الذكور النمطي الأدوية المصدقة من قبل الFDA كالمينوكسيديل والفيناسترايد، جراحات زرع الشعر أو الصبغ المجهري لفروة الرأس.

ويختلف نوع العلاج الذي تنصح به عيادة ڨينشي للشعر لصلع الذكور النمطي وفقًا لمرحلة فقدان الشعر في كل حالة. وبشكل عام، كلما بدأ علاج الثعلبة الأندروجينية بشكل مبكر، كلما كان ذلك أفضل لامتلاك العميل خيارات أكثر. يمكن لبدء العلاج الطبي في أسرع وقت ممكن أن يوقف تساقط الشعر الزائد ويحفز نمو الشعر الجديد. في المراحل المبكرة، سيستفيد هؤلاء الذين يرغبون في الحصول على حل زرع الشعر الدائم من وجود الكثير من الشعر السليم الذي من الممكن استخدامه في التطعيمات.


ومازال هناك أمل لهؤلاء الذين يعانون من حالة صلع الذكور النمطي في المراحل المتقدمة. فتقنية ڨينشي ماكس لزرع الشعر الخاصة بعيادة ڨينشي للشعر تقدم أقصى تغطية وكثافة. أحد الخيارات الأخرى الممتازة هي الصبغ المجهري لفروة الرأس، والتي تمثل مظهر الشعر القصير المحلوق.


إذا كنت تشعر بالقلق بشأن الثعلبة الأندروجينية، قم بالتواصل مع عيادة ڨينشي للشعر للحصول على المساعدة. فهم يمكنهم تشخيص حالتك ومساعدتك في اتخاذ القرار فيما يتعلق بأنسب العلاجات وفقًا لأهداف استعادة الشعر الخاصة بك.

العمر والثعلبة الأندروجينية