إذا كان والدك، عمك أو أخوك يعاني من الصلع وتشعر بالقلق بشأن مستقبل شعرك الكثيف، فأنت بالتأكيد تحتاج إلى معرفة المزيد بخصوص الDHT. تابع القراءة لاكتشاف ما هو الDHT في الواقع، وكيف يؤدي إلى فقدان الشعر، وما تحتاج إلى القيام به لمكافحة الحالة.

ما هو الDHT؟

الDHT (ثائي الهيدروتيستوستيرون) هو هرمون ذكري يعتبر منتجًا ثانويًا للتفاعل بين التيستوستيرون وإنزيم مختزلة الألفا-5. يلعب هذا الهرمون دورًا هامًا في عملية تطور الصفات الذكورية قبل الولادة وأثناء فترة البلوغ. وبرغم أن الDHT من الهرمونات الأساسية التي يحتاج إليها الرجل في فترات معينة من حياته، فهو السبب الرئيسي في ظهور حالة يرغب الجميع في تجنبها، ألا وهي فقدان الشعر.

كيف يؤدي الDHT إلى فقدان الشعر؟

الDHT من مسببات الثعلبة الأندروجينية (صلع الذكور النمطي) الرئيسية. يتم وراثة هذه الحالة من الوالدين، وهي تؤدي إلى إصابة الفرد بحساسية ضد هذا الهرمون. فالهرمون يتعلق ببصيلات الشعر ويمنعها من الحصول على كميات مناسبة من البروتينات والفيتامينات والمعادن، والتي تحتاج إليها لإنتاج شعر سليم. وبسبب ذلك يظهر ما يعرف بالنمنمة. فتتقلص بصيلات الشعر نفسها، مما يؤدي إلى تقلص مرحلة نمو الشعر وزيادة طول مرحلة الاسترخاء. الرجال الذين يعانون من الثعلبة الأندروجينية قد يلاحظون انخفاض كثافة شعرهم تدريجيًا و ظهور رقع صلعاء، خاصةً حول منطقة خط الشعر وتاج الرأس، مع توقف بصيلات الشعر في تلك الأجزاء عن إنتاج الشعر.

هل هناك علاجات فعالة تستطيع منع تأثيرات الDHT؟

تقدم عيادة ڨينشي للشعر مدى واسع من العلاجات مثبتة الفعالية علميًا لمرضى الثعلبة الأندروجينية. يفضل معظم الرجال البدء بتجربة أحد الدواءين اللذان يقومان بإعاقة تأثيرات الDHT، وهما الفيناستريد والمينوكسيديل. يقوم هذان الدواءان بإيقاف تطور حالة فقدان الشعر، إلى جانب تحفيز نمو الشعر الجديد، وهما فعالان في معظم حالات الثعلبة الأندروجينية التي تصيب الذكور. ويمكن مزج كليهما مع علاجات استعادة الشعر الأخرى كالPRP والLLLT. الساو بالميتو والخوخ الأفريقي من العناصر الأخرى الشائعة التي تمنع تأثيرات هرمون الDHT، ويمكن العثور عليهما في مكمل الفيتامينات والمعادن الغذائي فيتروفيان لاين الخاص بعيادة ڨينشي للشعر. أما بالنسبة للرجال الذين يفضلون الحصول على حل نهائي لمشكلة صلع الذكور النمطي، فالوسيلة المتاحة هي جراحة زرع الشعر. خلال جراحتي الFUT والFUE لزرع الشعر، يتم الاستعانة بالشعر غير  الحساس وراثيًا للDHT واستخراجه من مؤخرة وجانبي رأس المريض نفسه. يتم بعد ذلك استخدام هذه التطعيمات في إعادة بناء المناطق التي تعاني من الصلع، وتبدأ هذه التطعيمات في النمو كالشعر الطبيعي بعد فترة من الجراحة.

ما تحتاج إلى معرفته بشأن الDHT وفقدان شعر الذكور