يرتبط الصلع في أذهاننا عادةً بالتقدم في السن، ولذلك من غير المفاجئ لفقدان الشعر في العشرينات من العمر أن يكون تجربة مزعجة للغاية لأي شخص. وفي هذه المقالة، نرغب في إطلاعك على ما تستطيع القيام به حيال الأمر.

ما الذي يؤدي إلى فقدان الشعر المبكر؟

أكثر المسببات شيوعًا لفقدان الرجال للشعر في أوائل العشرينات هو صلع الذكور النمطي، والذي يعرف أيضًا باسم الثعلبة الأندروجينية. تظهر هذه الحالة بسبب الحساسية الجينية للDHT. تظهر الثعلبة الأندروجينية عادةً وسط الرجال بعد سن الثلاثين، ويعاني نحو %50 من إجمالي عدد السكان من الرجال من أعراض الحالة بحلول سن الخمسين. ومع ذلك، تصيب الحالة أيضًا الرجال الأصغر سنًا، ويبدأ البعض في فقدان الشعر في سن المراهقة. تشمل الحالات الطبية الأخرى التي قد تؤدي إلى فقدان الشعر في هذا العمر المبكر اضطرابات الغدة الدرقية، الاضطرابات المناعية الذاتية، الضغط العصبي وسوء التغذية.

مكافحة الصلع

علاجات استعادة الشعر الفعالة المتاحة اليوم تعني أن الصلع ليس أمرًا لا مفر منه بعد الآن – فهو قد أصبح خيارًا. يوجد مدى واسع من العلاجات الجيدة للحالة والتي تستطيع مساعدة الرجال الأصغر سنًا الذين يعانون من فقدان الشعر على استعادته.

أدوية استعادة الشعر

تعتبر أدوية استعادة الشعر من الحلول العملية لمعظم الشباب الذين يعانون من الثعلبة الأنروجينية. المينوكسيديل والفيناستريد هما الدواءين الوحيدان اللذان تم تصديقهما من قبل الFDA كأدوية لعلاج صلع الذكور النمطي. يتم استخدام المينوكسيديل بشكل مباشر على المناطق المتأثرة بفقدان الشعر، أما الفيناستريد، فهو يأتي في شكل كبسولة يتم تناولها يوميًا. يستطيع كلا الدواءين تحقيق نتائج رائعة مع الاستخدام المنتظم. فهما يمنعان تطور حالة فقدان الشعر ويحفزان أيضًا بصيلات الشعر لإنتاج الشعر الجديد.

جراحة زرع الشعر

تقدم جراحة زرع الشعر حلًا نهائيًا لمشكلة الصلع. ويزيد شيوع جراحة زرع الشعر حاليًا وسط الأجيال الشابة، وهو ما قد يكون بسبب تأثير المشاهير المحبوبين الذين خضعوا للعلاج. يتم في جراحتي الFUE والFUT لزرع الشعر استخدام شعر المريض نفسه، والذي يتم استخراجه عادةً من مؤخرة وجانبي الرأس، لملء الفراغات والمناطق المتأثرة بالصلع. وتسمح الجراحة للمرضى باستعادة شعرهم والحصول على مظهر طبيعي تمامًا.

الصبغ المجهري لفروة الرأس

بالنسبة للرجال الذين يفضلون حلق رؤوسهم، يعتبر الصبغ المجهري لفروة الرأس هو الحل المثالي. ففي هذه التقنية غير الجراحية يتم تمثيل مظهر الشعر المحلوق النامي من خلال حقن فروة الرأس بصبغة طبية خاصة. وبذلك يحصل المريض على مظهر الرأس كامل الشعر الكثيف، دون الحاجة إلى بذل مجهود كبير في الحفاظ على المظهر.

هل تعاني من فقدان الشعر وأنت في العشرينات من عمرك؟ إليك ما تستطيع القيام به