طريقة الميزوثيرابي

كان يستخدم الميزوثيرابي قديماً لعلاج أمراض الأوعية الدموية واللمفاوية، وهو شكل من أشكال العلاجات التي نشأت في فرنسا. وفي وقت لاحق اكتشف الأطباء أنه له استخدامات قيِّمة أخرى، مثل علاج الأمراض المُعدية، وتضميد جراح الصدمات الرياضية وإزالة الدهون والسيلوليت. وقد تبين أيضاً أن الميزوثيرابي له تأثير جيد في القضاء علي تساقط الشعر. يتضمن علاج الميزوثيرابي للشعر على سلسلة من الحقن غير المؤلمة التي تُحقن في فروة الرأس، وتحتوي تلك الحقن على فيتامينات ومعادن ومضادات هرمون دي إتش تي. يتكون علاج الميزوثيرابي للشعرمن ثمانية إلى إثني عشر حقنة دقيقة تُعطى مرة واحدة في الشهر. وتعزز هذه الحقن الشهرية الشعر الموجود أيضاً، كما يمكن استخدامها للعملاء من الجنسين على حد سواء. وقد تبين أن الميزوثيرابي لا يقوم فقط بالحفاظ على الشعر الموجود، ولكن استخدامه يؤدي لوقف تساقط المزيد من الشعر أيضاً.

محلول المينوكسيديل

محلول المينوكسيديل (الأسم التجاري: روغين وريجين) عبارة عن موسع للأوعية يُرخي خلايا العضلات في الأوعية الدموية. وقد تم تسويقه في البداية لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ولكن لاحظ المرضى الذين كانوا يتناولونه نمو الشعر لديهم بشكل مفرط  كأثر جانبي. وتبين بعد ذلك أن الاحتكاك المباشر لمحلول المينوكسيديل بفروة الرأس يمكن ان يحفز نمو الشعر. وعلى الرغم من هذا الاكتشاف، فإن قدرة المينوكسيديل على تعزيز نمو الشعر لم يتم فهمها بشكل تام. ويرى البعض أن المينوكسيديل يعزز نمو الشعر من خلال خفض تدفق الكالسيوم في الخلايا، مما يقلل نمو الألياف الشعرية. تشجع كبريتات المينوكسيديل أيونات البوتاسيوم على دخول الخلايا وتحول دون تدفق الكالسيوم، مما يسهّل نمو الشعر. ينصح عادةً باستخدام محلول المينوكسيديل بنسبة 5٪ للرجال.

فيناسترايد

يعمل الفيناسترايد (بروبيسيا، بروسكار) عن طريق منع تكوُّن هرمون دي إتش تي من هرمون التستوستيرون، ولكن هرمون دي إتش تي هو السبب الأساسي لتساقط الشعر. على الرغم من أن هذا الدواء تم تطويره أصلاً لعلاج البروستات، فقد ثبت أن له آثار جيدة على وقف تساقط الشعر، ويمكن أن يؤدي في بعض الحالات إلى نمو الشعر من جديد بشكل معتدل.

الشعر البديل والباروكات والبوستيجات

بإمكان الشعر البديل والشعر المستعار والبوستيجات توفير حل طبيعي نسبي لإخفاء نمط صلع الذكور. وتمثل هذه الخيارات مجرد حلول مؤقتة لتساقط الشعر لدى الرجال، وذلك بسبب التكاليف الباهظة للمحافظة عليها. وعلى الرغم من أن أنواع الشعر البديل تعد متطورة جدا حالياً، إلا إنها لا تزال عُرضة للتراخي وتتطلب استبدال بشكل منتظم للحفاظ على منظرها الطبيعي.

(LLLT) العلاج بضوء الليزر منخفض المستوى

اعتماداً على مبادئ صورة العلاج الحيوي، ينطوي العلاج بضوء الليزر منخفض المستوى على تنشيط فروة الرأس من خلال ضوء الليزر ذو المستوى المنخفض، وهذا النوع من الضوء يؤدي لزيادة تدفق الدم ومنع الآثار الضارة لهرمون الديهدروتستوسترون. ويُعتقد أن الخلايا التي تمتص ضوء الليزر تتسبب في تنشيط استقلاب الخلية وتحسين تدفق الدم. هناك القليل من الأدلة العلمية للتحقق من صحة هذه المزاعم، ولذلك توقف العديد من الأطباء عن استخدام هذه الطريقة كعلاج لتساقط الشعر.